خبر صحفي

في إطار اعتصام الحق الطلابي2 دعت إدارة المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية رئيس قسم الاتحاد الوطني بالمعهد للقاء خاص، تعهدت فيه بصرف جميع المنح غدا و تحقيق جميع المطالب الأخرى بما فيها النقل إلا أنها أرجأتهُ لأقرب وقت ممكن وواصلت فيه تعهداتها المملة، في حين قررت إدارة الإضراب مواصلة الاعتصام الجزئي حتى تنفيذ الوعود على أرض الواقع وعدم الركونِ إلى الوعود العرقوبية التي ألفها القسم من الإدارة والوزارة،
وإن إدارة الاعتصام إذ تحيى جهود المناضلين والمناضلات لتَستحثهم على مواصلة المسير وخيار النضال حتى انتزاع  جميع الحقوق كاملة غير منقوصة.

مهرجان انتزاع الحقوق

نظم قسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية اليوم الاثنين26/04/2021 مهرجانا جماهيريا حاشدا رفضا لاستمرار مسلسل المماطلة في حل المشاكل العالقة
وفرضا لتفعيل النقل والصرف الفوري للمنح،
بدأ المهرجان بمسيرة داخلية جاب خلالها الطلاب طرقات المعهد مرددين ورافعين شعارات رافضة للواقع المزري الذي يعيشه المعهد ومطالبين بإيجاد حل فوري وعاجل لجميع المشاكل
واختتم بوقفة حاشدة أمام مبنى الإدارة تناوب فيها أعضاء القسم على الكلام مؤكدين رفضهم الصارم للتأخر في تفعيل النقل وصرف المنح وشجبهم للمستوى المتردي الذي وصلت إليه المنظومة الأكاديمية في المعهد وماتعيشه من تخبط ومطالبتهم بالحل الفوري لهذه المشاكل
رئيس القسم أحمد سالم الداه في كلمته أكد على إصرار طلاب المعهد العالي على مواصلة طريق النضال رغم كل الظروف حتى تحقيق جميع المطالب وأنه لا بديل عن تلبية جميع المطالب الطلابية فورا بما في ذلك التفعيل الفوري للنقل واصفا المنهج الذي تتبعه الادارة في التعامل مع المشاكل من تأخير في تفعيل النقل و خروج اللوائح والافادات وما ينتج عن ذلك بالأمر المرفوض والغير القابل للاستمرار.
وأكد على أن معركة انتزاع الحقوق وتلبية المطالب مستمرة ، وأن الاتحاد الوطني آخذ في التصعيد واستنفاذ جميع الخطوات النضالية حتى تلبى جميع المطالب، وحمل الإدارة جميع التبعات التي ستنتج عن ذلك.
وأكد رئيس القسم أن الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مستمر في مسيرته النضالية لانتزاع جميع الحقوق وصون كل المكتسبات حتى تتحقق جميع المطالب
.
الأمين العام المساعد للاتحاد أحمد سالم امن في كلمته بالمناسبة قال بأن على الإدارة أن تجد حلول جذرية وعاجلة لإخراج المعهد من الأزمة القابع فيها منذ فترة على الصعيدين الأكاديمي والخدمي وشدد على ضرورة الاستجابة للعريضة المطلبية بشكل عاجل وفوري وأن جميع الخيارات النضالية المشروعة ستتخذ في سبيل تحقيق كل المطالب الطلابية بما في ذلك تفعيل النقل وصرف المنح المتأخرة وغيرها من المطالب الملحة
مؤكدا على أن الاتحاد الوطني رسالته واضحة وفكرته راسخة في ضرورة صون المكتسبات وانتزاع الحقوق وسيبقى وراء المطالب الطلابية العادلة حتى تتحقق كاملة غير منقوصة
وفي نهاية المهرجان أعلن الامين العام المساعد عن الدخول في اعتصام جزئي إلى حين تحقيق المطالب المسطرة في العريضة المطلبية
وقد شهد المهرجان حضورا كبيرا من طرف طلاب المعهد من جميع التخصصات والمستويات.

مهرجان الغضب الطلابي

نظم قسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية اليوم الخميس 22/04/2021 مهرجانا جماهيريا حاشدا رفضا لاستمرار مسلسل المماطلة في حل المشاكل العالقة وفرضا لتفعيل النقل والصرف الفوري للمنح؛بدأ المهرجان بمسيرة داخلية جاب خلالها الطلاب طرقات المعهد مرددين شعارات رافضة للواقع المزري الذي يعيشه، ومطالبين بإيجاد حل فوري وعاجل لجميع المشاكل، واختتم بوقفة حاشدة أمام مبنى الإدارة وقد شجب نائب رئيس القسم المصطفى محمد في كلمته المستوى المتردي الذي وصلت إليه المنظومة الأكاديمية في المعهد وماتعيشه من تخبط وطالب بحل فوري لها،وأكد على أن هذه الوقفة هي بداية لمعركة انتزاع الحقوق وتلبية المطالب، وأن الاتحاد الوطني آخذ في التصعيد واستنفاذ جميع الخطوات النضالية حتى تلبى جميع المطالب، وحمل الإدارة جميع التبعات التي ستنتج عن ذلك.
وأكد على إصرار طلاب المعهد العالي على مواصلة طريق النضال رغم كل الظروف حتى تحقيق جميع المطالب وأنه لا بديل عن تلبية جميع المطالب الطلابية فورا بما في ذلك التفعيل الفوري للنقل والصرف العاجل للمنح الطلابية، واصفا المنهج الذي تتبعه الادارة في التعامل مع المشاكل بالأمر المرفوض والغير القابل للاستمرار؛وأكد نائب رئيس القسم أن الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مستمر في مسيرته النضالية  حتى تتحقق جميع المطالب  وقد