بيان:كفى تصامما وعنجهية

تشهد كلية الطب بجامعة نواكشوط العصرية احتقانا منذ مدة، وتراكما لكثير من الأزمات الأكاديمية والخدمية، تأبى العمادة إلا التصامم عن دعوات حلها، مفضلةً الاستمرار في نهج التنكر للطلاب واحتقارهم، وفي هذا الصدد تابعنا منذ عدة أيام؛ حراك الطلاب في الكلية وإضرابهم المفتوح من أجل تحقيق عريضة مطلبية ما كانت لتكون سببا للإضراب لو كانت المنظومة الإدارية والتسييرية بالكلية تعمل كما ينبغي، وما تعرضوا له من مضايقات داخل حرم الكلية طوال أيام الاعتصام السابقة، وما عوملوا به من قمع وحشي من قبل أجهزة الأمن وأستدعاء الطلاب للمجلس التأديبي.
وفي خضم هذه الأحداث المتراكمة، وأمام عنجهية عمادة الكلية وغطرستها، ومضي رئاسة الجامعة في سياسة إدارة المؤسسات أمنيا وتدنيسها مرة تلو أخرى عسكريا، فإننا في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا نؤكد ما يلي:
-مشروعية الحراك النضالي الطلابي في الكلية بكل أبعاده وتجلياته، حتى تحقيق المطالب العادلة، وأقلها ما دون في عريضة التنسيقية العامة للطلاب، وأن الاتحاد الوطني خلف كل مجهود طلابي يدافع عن الحق ويصون المكسب دعماً ومساندة، ويشد على أيدي الطلاب المضربين لمواصلة النضال ووحدة الصف والهدف.
-استنكارنا لعملية التدنيس التي حدثت لحرم كلية الطب، وكذا عمليات الاعتقال داخل الحرم وخارجه والتهديد والضرب والتنكيل الذي تعرض له الطلاب المضربون. ونحمل وزير التعليم العالي كامل المسؤولية عن هذه الخطوة الخطيرة والمستفزة.
-استنكارنا ورفضنا لمحاولة تكميم الافواه من خلال استدعاء المجلس التأديبي لطرد الطلاب، إن هذه الخطوة الجبانة لن تثني الطلاب عن مواصلة نضالهم ولن تزيدهم إلا ثباتا و إصرار.
-أن خيار العنف والعسكرة ليس حلا تواجه به المطالب الطلابية العادلة، وأن العمليات الاستفزازية المتكررة ضد الطلاب، داخل الحرم الجامعي؛ لا تزيد الطينة إلا بلة و الأمور سوى تعقيدا، مما يجعل أبواب النضال مفتوحة في كل الاتجاهات.
-دعوة القوى الحية الوطنية للاطلاع بدورها في حماية الطلاب خلال ممارستهم لحقهم في التظاهر والإضراب السلميين، وكذا تشبثنا بقاعدة أن الحقوق تنتزع ولا تعطى داعين الطلاب لمواصلة النضال حتى تحقيق كل بنود العريضة المطلبية، مهما كان الثمن ومهما تطلب الأمر.
عن المكتب التنفيذي
مسؤول الكليات: الولي همر فال
  نواكشوط بتاريخ:09/12/2020

حفل تكريم المتفوقين وتوديع الخريجين

نظم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا أمس الأحد 2020/11/08 بساحة المعهد الموريتاني للبحوث حفله السنوي لتكريم؛ المتفوقين في مسابقة الباكلوريا الوطنية بمختلف شعبها، ومؤسسات التعليم العالي الوطني (جامعة نواكشوط العصرية بكلياتها ومعاهدها، بالإضافة للمعهد العالي للتعليم التكنلوجي بروصو ، المعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية ) وكذا توديع الخريجين بعد مسيرة نضالية حافلة، وقد تميز الحفل بحضور طلابي كبير.

الأمين العام المساعد للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا؛ محمد سالم ولد امن، وخلال كلمته بمناسبة افتتاح الحفل؛ أكد على أهمية هذا النشاط الذي دأب الاتحاد الوطني على تنظيمه سنويا سعيا منه لتشجيع النابهين ودعم المتميزين والمتفوقين دراسيا وتكريس ثقافة التنافس الإيجابي داخل أوساط الطلاب، وكذا تقديرا لجهود مناضليه ومناضلاته الذين قدموا إسهامات كبيرة طيلة مشوارهم الأكاديمي ساهمت بشكل كبيرة في إثراء تجربة الحركة الطلابية في الدفاع عن المصالح المادية والمعنوية للطلاب، متمنيا مستقبلا مشرقا للمتفوقين والمناضلين الخريجين.
وقد شدد الأمين العام المساعد في كلمته كذلك على وقوف الاتحاد الوطني مع الطلاب في كل الأوقات صونا لمكتسباتهم ودفاعا عن حقوقهم مؤكدا على رفضه التام لسياسات وزارة التعليم العالي الإقصائية التى طالما انتهجتها طيلة السنوات الماضية في حق الشريحة الطلابية من تقليص لأعداد الطلاب الممنوحين إلى الخارج ومنع البعض من التسجيل في الداخل بحجة عامل السن.
رئيس اللجنة التحضرية للحفل مسؤول الكليات بالمكتب التنفيذي الولي همرفال؛ رحب بدوره بالحضور، مهنئا المتوفقين والخرجين على ما بذلوه من جهد جهيد من أجل هذه اللحظة، شاكر كل من ساهم من قريب أو من بعيد في إنجاح هذا الحفل، مؤكدا على أن اللجنة التحضيرية واصلت العمل بالليل والنهار دون كلل أو ملل من أجل إخراج هذا الحفل في الصورة التى تليق به.

هذا وقد تم خلال الحفل تسليم أوسمة تكريمية لزهاء مائتي (200) طالب من المتفوقين والخريجين خلال العام الجامعي 2019-2020.
واختتم الحفل بمأدبة على شرف المكرمين من متفوقين وخرجين.
#الوطني

حفل توزيع جوائز البطولة الرياضية 15

أقام الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مساء اليوم الأربعاء 21 اكتوبر 2020 بالمقر المركزي حفلا متوجا لبطولته الرياضية 15.
مسؤول الثقافة والرياضية بالمكتب التنفيذي محمدو الأمين حبيب الله، أبرز خلال كلمته بالمناسبة أن البطولة الرياضية للاتحاد الوطني في نسختها 15 هذا العام امتازت بتقديم ملفات أزيد من 90 فريقا تمكن من المشاركة الفعلية منهم 70 فريقا، ضمت أكثر من 800 طالب، من مؤسسات التعليم العالي الوطني بانواكشوط، مُثنيا على الجو الذي طبع البطولة من أخوة وتفاهم وانضباط من قبل المشاركين.

الأمين العام المساعد للاتحاد محمد سالم ولد أحمد أمن، شكر بالمناسبة كل من ساهم في إنجاح هذه النسخة من البطولة السنوية للاتحاد، ذاكرا أن البطولة الرياضية المركزية تندرج ضمن الخطة السنوية للاتحاد، ويهدف من خلالها لبناء رباط الأخوة والمواطنة، وتنمية روح المنافسة الشريفة بين طلبة التعليم العالي الوطني.
كما أكد الأمين العام المساعد على أن الظروف الحالية لمؤسسات التعليم العالي وكذا حالة التعليم الأكاديمية والخدمية؛ تستدعي المزيد من العمل النضالي، غير مُنسية ضرورة توعية وتكوين الطلاب.

هذا وكُرم خلال الحفل الفريقان الذان وصلا نهائي البطولة، وقد سلم مسؤول الكليات بالمكتب التنفيذي الولي ولد همر فال، ومسؤولة التكوين بالمكتب عائشة الكيتكاط جائزة وصيف البطولة لفريق المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات، فيما كرم الأمين العام المساعد محمد سالم ولد امن ومسؤول الثقافة والرياضة الثمين حبيب الله؛ الفريق الفائز بالبطولة الخامسة عشر للاتحاد الوطني هذا الموسم، فريق كلية العلوم القانونية والاقتصادية.

واختتم الحفل بمأدبة على شرف الفريقين الفائزين.

#الوطني
#يد_تبني_وأخرى_تناضل

محضر دورة المجلس الطلابي يوليو 2020

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على نبيه الكريم…

محضر دورة المجلس الطلابي يوليو 2020

عقد المجلس الطلابي للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا صباح الاثنين:27/07/2020 دورته العادية الثالثة للعام الجامعي 2019/2020 بفندق شنقيط بلاس بالعاصمة نواكشوط…

وتأتي هذه الدورة استجابة لدعوة من المكتب التنفيذي طبقا للمادة 16 من النظام الأساسي التي تنص على آلية انعقاد المجلس الطلابي للاستماع لتقرير الأداء السنوي للاتحاد، وطبقا للمادة 21 من الباب الثاني من النظام الأساسي، والتي تنص على أن على المكتب التنفيذي أن يقدم في كل دورة تقريرا عن الأداء للمجلس الطلابي.
وتأتي هذه الدورة للبت في موضوع انعقاد المؤتمر العام العاشر الذي كان من المقرر أن ينظم في هذه السنة 2020، إلا أن الظرفية الصحية  الاستثنائية التي عرفها البلد، وتعطل السنة الجامعية، حالت دون استكمال  ذلك وفق الجدولة المقررة وذلك بوصف المجلس هو الهيئة القانونية المداولة بين المؤتمرين كما تنص على ذلك المادة 13 من الباب السادس من النظام الأساسي والمادة 19 من الباب الثاني من النظام الداخلي.

وقبل الخوض في خيارات التعامل مع موضوع المؤتمر، قدم الأمين العام للاتحاد: الدكتور المصطفى ولد سيدي كلمة استهلها بشكر أعضاء المجلس المحترمين على تلبية دعوة المكتب التنفيذي، مهنئا لهم على احترام الآجال القانونية لاجتماعات هيأتهم الموقرة، مقدما صورة توضيحية عن واقع التعليم العالي حاليا، و موضحا التعثرات الكبيرة التي طبعت تعامل الوزارة مع ملف التعليم العالي أثناء جائحة “كورونا”٠

بعد ذلك خلص المجلس  إلى نقاش الخيارات المطروحة  للتعامل مع موضوع المؤتمر، وقد كانت على النحو التالي:

أ/ تنظيم المؤتمر في العطلة الحالية، وقوفا مع النص القانوني القاضي بتنظيم المؤتمر كل سنتين.

ب/ تأجيل المؤتمر، حتى عطلة الفصل الأول من العام الجامعي المقبل 2020/2021.

ج/ تأجيل  المؤتمر إلى غاية نهاية العطلة الصيفية من العام الجامعي المقبل 2020/2021، وهو ما يقتضي التمديد للهيآت القائمة حاليا حتى انعقاد المؤتمر العاشر.

وبعد  نقاش  لهذه لخيارات، وتأطير ذلك وفق النصوص الحاكمة للاتحاد، واستحضار أهمية المؤتمر، والمشاركة الواسعة  للقاعدة الطلابية في كافة مراحله التحضيرية، قرر المجلس الطلابي تبني الخيار الثالث وهو التمديد سنة كاملة، مع توصية المكتب التنفيذي بالإسراع في إجراء الانتخابات الداخلية بداية العام الجامعي القادم، وكذا إحكام العملية التحضيرية على أكمل وجه.

وفي الشق الثاني من جدول الأعمال، استمع المجلس إلى تقرير الأداء  السنوي المقدم من قِبَل الأمين العام، وقد اشتمل هذا التقرير على مسارات الانجاز في مختلف محاور الخطة السنوية للاتحاد.
وفي الأخير  قدم أعضاء المجلس ملاحظاتهم واستدراكاتهم الجوهرية على أداء المكتب التنفيذي خلال هذه السنة .

عن مكتب المجلس: الرئيس محمدن المختار
نواكشوط بتاريخ 27/07/2020

بيان:نرفض إغلاق المعابر الحدودية أمام الطلاب

مايزال المئات من الطلاب الموريتانيين عالقين في دول الجوار وعلى الحدود البرية للبلاد، بعد اتخاذ السلطات قرارا بتعليق الرحلات الجوية وإغلاق المعابر الحدودية مع كل من المغرب والجزائر والسينغال كإجراء احترازي منعا لتفشي وباء كوفيد-19.
إن الحالة الإنسانية الصعبة التي يعيشها الطلاب الموريتانيون في الخارج وهم يحاولون الدخول إلى وطنهم تستدعي تدخلا سريعا ينهي معاناتهم بشكل عاجل؛ ففي الوقت الذي يقضي فيه العشرات منهم ليلتهم الثانية في العراء على الحدود مع الجارة السينغال فإن المئات الآخرين يعانون الأمرين وهم في البلدان المغاربية الأخرى وسط أجواء صحية تنذر بتفشٍ أكبر للوباء مما سينعكس سلبا على سلامتهم وأمنهم في حال بقائهم هنالك وسط تلك الظروف الصعبة بعيدا عن ذويهم وأوطانهم.
إننا في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وأمام هذه الوضعية المأساوية التي يعيشها طلابنا في الخارج؛ نؤكد على:
1. الفتح الفوري للمعبر الحدودي مع السينغال بشكل استعجالي للسماح للطلاب العالقين منذ أمس بالدخول، مع القيام بالإجراءات الوقائية التي تمليها الظرفية الصحية الاستثنائية.
2. الحل العاجل لمشكلة الطلاب العالقين في كل من تونس والجزائر والمغرب بعد أن تعطلت الدراسة في الجامعات والمعاهد إلى أجل غير مسمى وبقي الطلاب هناك في ظروف مادية ومعنوية صعبة
3. ندعوا الجهات المسؤولة إلى عدم التخلي عن الطلاب في هذه الظرفية الصعبة التي يمرون بها وقد تقطعت بهم السبل بعيدا عن وطنهم وذويهم.
عن المكتب التنفيذي:
مسؤول الإعلام:محمد الأمين عادل
نواكشوط: 24/03/2020

إفتتاح البطولة الرياضية 15 للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا .

افتتحت مساء اليوم 24/02/2020 بملعب النور المرحلة الأولى من البطولة الرياضية 15 للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا .
وقد شهد اليوم الأول اجراء الجولة الأولى من تصفيات الفرق المشاركة من كلية العلوم القانونية والاقتصادية البالغ عددها 16 فريقا حيث تأهل منها 8 إلى الدور الثاني من مرحلة التصفيات .

أكمل القراءة “إفتتاح البطولة الرياضية 15 للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا .”

وفد من الإتحاد في لعيون

وصل الأمين العام المساعد للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا السيد محمد سالم ولد امن رفقة وفد من الاتحاد ضم مسؤلة التكوين بالمكتب عائشة الكيتكاط والرئيس السابق لقسم كلية العلوم والتقنيات الطالب سيداتي صباح اليوم الثلاثاء 03/03/2020 مدينة لعيون وذلك للإشراف على الانتخابات الداخلية – على مستوى فرع الجامعة – الممهدة للمؤتمر العام العاشر.
وقد بدأ الوفد أنشطته بلقاء المنتسبين في قاعة المحاضرات

أكمل القراءة “وفد من الإتحاد في لعيون”