بيان: ويستمر التلاعب بحقوق الطلاب…!

بعد تأخر دام لخمس سنوات تكبد خلالها طلاب المركب الجامعي الجديد مرارة الانتظار، وتجرعوا خلالها سيلا من الوعود الزائفة، حول السكن الجامعي الجديد وسعته التي “تتسع ل 4000 سرير موزعة بين سكن الطلاب والطالبات”، فوجئ الطلاب بمنع الحاصلين على بكالوريا في مدارس العاصمة من الاستفادة من الحي الجامعي، دون أن يجدوا من يقدم تفسيرا لهذا القرار الغريب.
ولم تكتفي إدارة المركز الوطني للخدمات الجامعية بالحيف في تقسيم الحي الجامعي الجديد بل عمدت إلى المبالغة في التملص من مسؤولياتها بعجزها عن توفير نقل ملائم للطلاب من وإلى المركب الجامعي الجديد، وعدم قدرة المطعم الجامعي “الجديد” على توفير إطعام مناسب للطلاب، بل لاتزال تمنع الطلاب من الإستفادة من الحي الجامعي القديم حتى الآن رغم مرور ستة أشهر على بدأ العام الجامعي الحالي، مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول قدرة إدارة المركز الوطني للخدمات الجامعية على الاضطلاع بمسؤولياتها تجاه الطلاب؟؟!!، ومصير الميزانيات المرصودة من أجل توفير الحد الأدنى من الظروف التي تمكن الطلاب من التركيز على التحصيل العلمي؟؟!! بدل قضاء أوقات الدراسة المفترضة في مطاردة باص يقلهم، أو الانتظار في طوابير طويلة من أجل الحصول على وجبة غداء هزيلة.
إننا في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وأمام حالة الانهيار غير المسبوق في خدمات المركز الوطني للخدمات الجامعية وعجز إدارته عن الاضطلاع بمسؤولياتها تجاه الطلاب لنؤكد على ما يلي:
1.ضرورة فتح السكن الجامعي الجديد أمام جميع طلاب المركب الراغبين في الاستفادة من خدماته وضرورة تجهيزه بالمرافق الأساسية كالنقطة الصحية والمسجد والملعب والعمل على وضع الطلاب في ظروف تمكنهم من الدراسة والتحصيل.
2.تتحمل إدارة المركز الوطني للخدمات الجامعية المسؤولية الكاملة عن تبعات قرارها منع الطلاب الحاصلين على الباكالوريا من العاصمة المرفوض والغير مبرر، كما تتحمل المسؤولية عن رداءة خدمات النقل الجامعي وضعف خدمات الإطعام بالمطعم الجامعي المؤقت وعجزها عن توفير السكن للطلاب حتى الآن.
3.نحمل إدارة المركز الوطني للخدمات الجامعية مسؤولية التأخير الغير مبرر في فتح الحي الجامعي القديم كما نفرض فتحه أمام طلاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية والمعهد الجامعي المهني والمعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات والمعهد العالي المهني للغات والترجمة والترجمة الفورية فورا ودون انتظار.
4.ندعو الجماهير الطلابية للاحتشاد بكثرة احتجاجا على حرمان الطلاب من الاستفادة من الحي الجامعي والانتقاص من عدد المستفيدين والتعبير عن رفضهم لضعف الخدمات الجامعية من نقل ومطعم وسكن، وذلك يوم الأربعاء الموافق 13/03/2019 على تمام الساعة العاشرة صباحا أمام إدارة المركز الوطني للخدمات الجامعية.
عن المكتب التنفيذي
مسؤول الاعلام: الطالب ولد محمد سالم
نواكشوط بتاريخ 12/03/2019