بيان مشترك:منح الطلاب خط أحمر

لازالت وزارة التعليم العالي و البحث العلمي تواصل نهجها الظالم ضد المصالح الطلابية والمكتسبات المتحققة كلما لاحت للوزير فرصة في ذلك بدءا بإلغاء قرار اللجنة الوطنية للمنح المنصرمة وليس انتهاء بالالتفاف على التمثيل الطلابي في هذه اللجنة ..
واليوم يصل مسلسل التراجع والعبث بالحقوق والمصالح الطلابية قمته في تعطيل عمل اللجنة الوطنية للمنح في دورتها الثانية لهذا العام بهدف إقصاء الطلبة الموريتانيين المقيمين في الخارج ممن تغربوا طلبا للعلم وسجلوا في أرقى الجامعات بجهودهم الخاصة وفي تخصصات مهمة لا تتوفر في الجامعات الموريتانية كي يعودوا بشهادات عليا يخدمون بها وطنهم..
وبدلا من أن يتم تشجيعهم بخلق “رزنامة” تحفيزات مادية ومعنوية تعينهم على مواصلة مشوارهم الدراسي في جو أكاديمي وخدمي ملائم هاهي الوزارة تضرب عرض الحائط بذلك كله وتترك جاليتنا الطلابية في الخارج للمعاناة والاغتراب دون أبسط اكتراث لما تقاسيه هذه النخبة المنهمكة في سبيل الحصول على مستويات علمية مميزة كما يبدو أن وزارتنا تجيد سياسة التعامل مع أصحابها بالمقلوب عوض الإسناد والاحتضان والدعم.
إننا في الاتحادات الطلابية الموريتانية في الداخل و الخارج الموقعة أسفله وإنارة للرأي العام الطلابي والوطني بخصوص منح الطلبة الموريتانيين المقيمين في الخارج نؤكد على ما يلي:
1- ضرورة إنهاء سياسة التصامم والتعامي عن المشاكل المتعاظمة التي يعيشها طلابنا في الخارج
2- تعميم المنحة على الطلبة الموريتانيين في الخارج.
3- مراجعة القوانين المنظمة لإسناد المنح الخارجية بما يضمن استفادة أكثر للطلاب أصحاب التخصصات الأدبية   والشرعية والقانونية.
4-التراجع الفوري عن القرار الظالم والقاضي بإقصاء ممثلي الطلاب من اجتماعات اللجنة الوطنية للمنح.
5-دعوتنا كافة المناضلين الأوفياء في الداخل والخارج لرص الصفوف والاستعداد لخوض جولات نضالية قادمة        دفاعا  عن مكتسباتنا الطلابية المصانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *